جميلٌ أنت
    الأربعاء 2 يونيو / حزيران 2021 - 07:02
    أبو تراب كرار العاملي
    أن يكون لنا قائدٌ شريف:
    فهذه مفخرة

    أن يكون لنا مُلهِمٌ عزيز:
    فهذه نعمة

    أن يطلّ علينا هذا القائد المُلْهِم بين الفترة والأخرى:
    فهذا منفذٌ للاطمئنان وبابٌ للاستئناس

    أن يخرج علينا هذا الحبيب المُرْشِد مكافحاً وضعيّته المرضيّة لمشاركة النّاس مناسبة ابتهاجيّة غيّرت مسار أمّة نحو العزّ والحرّيّة:
    فلك أن تسمّيه إيثاراً، بل حُبّاً، وإن شئتَ وفاءً، ولا مانع من خليطٍ جامع

    أن يتفاعل مع إطلالته المحبّون
    ويتأثّر بحالته المتابِعون
    وينصهر مع جماله المؤمنون
    وترتفع تباتيل الدّعاء إلى العليّ القدير
    والطّلب واحدٌ والدّعوة واضحة
    شفاؤه، حفظه ورعايته:
    فأهلاً بك مع قائدٍ مميّز وشعبٌ شريف

    لا تلوموا "المرض":
    فإذا المخلِصون يحبّونه... فيحقّ للمرض أن يكون مُخلِصاً

    لا تهجموا على "السّعال":
    فإن كان الصّالحون يعشقونه... فيحقّ للسّعال أن يكون صالحاً

    ولا تتهجّموا على "الحساسيّة":
    فكما الأوفياء يتعلّقون به... يحقّ للحساسيّة أن تكون وفيّةً

    [فَاللَّهُ خَيْرٌ حَافِظًا ۖ وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ]

    إلهي إلهي حتّى ظهور "المهديّ" احفظ لنا "نصر اللّه"


    وللحكاية تَتِمَّة

    [وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِن بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ]



    أبو تراب كرّار العاملي
    © 2005 - 2021 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media