اليوم ذكرى مدادك يا سيد علي السيستاني
    الأثنين 14 يونيو / حزيران 2021 - 05:44
    د. صاحب الحكيم
    لا زالت الأصوات مدوية و هي التي ، و لا تزال صادحة عالية ً في شارع الرسول ص في النجف الاشرف و هي تصرخ :
    "تحلو الشهادة بفتواك ... سيد علي السيستاني"
    هي الإنقلاب الذي حمت به الفتوى العرضَ و الأرض َ ..
    نص فتوى الدفاع الكفائي لسماحة المرجع العملاق السيد علي الحسيني السيستاني الصادرة بتاريخ 14 شعبان 1435 هجرية ، 13 حزيران 2014 م .
    "إن طبيعة المخاطر المحدقة بالعراق و شعبه في الوقت الحاضر تقتضي الدفاع عن هذا الوطن و أهله و أعراض مواطنيه.
    و هذا الدفاع واجب على المواطنين بالوجوب الكفائي ، و من هذا فإن على المواطنين الذين يتمكنون من حمل السلاح و مقاتلة الإرهابيين دفاعا ً عن بلدهم و شعبهم و مقدساتهم عليهم التطوع للإنخراط في القوات الأمنية لتحقيق هذا الغرض " . علي الحسيني السيستاني
    * و لا تزال تلك الفتوى المدوية نافــــــــــــذة :
    كما أصدر المرجع العملاق السيد السيستاني فتوى أخرى هذا نصها :
    " قد أفتينا بوجوب الإلتحاق بالقوات المسلحة وجوبا ً كفائيا ً للدفاع عن الشعب العراقي و أرضه و مقدساته ، و هذه الفتوى لا تزال نافـذة لاستمرار وجوبها بالرغم من بعض التقدم الذي أحرزه المقاتلون الأبطال في دحر الإرهابيين"
    علي الحسيني السيستاني 1437 هـ.
    فسلام على أرواح الشهداء الأبرار ، الذين يسكنون الجنان مع الحور العين ..
    و الفخر لعوائلهم الشريفة الصابرة ..
    و الشفاءُ العاجل  للجرحى الصابرين ... و هم يعضون على جراحهم الناطقة ..
    و انحناء ٌ للصامدين المقاتلين الاشداء ، الآن ، الآن ...في السواتر ، و الجبهات يحمون بها الأرض َ و العرض َ..

    #الدكتور_صاحب_الحكيم
    سفير السلام العالمي
    مقرر حقوق الإنسان
    لندن
    حزيران 2021

    © 2005 - 2021 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media