سائرون: اغتيال الشهيد الصدر كشف عن أساليب النظام السابق بالقمع والإرهاب
    الأثنين 14 يونيو / حزيران 2021 - 13:25
    [[article_title_text]]
    بغداد  (واع) - أكد تحالف سائرون، اليوم الاثنين، أن جريمة اغتيال السيد الشهيد السعيد محمد محمد صادق الصدر ونجليه كشفت بوضوح عن أساليب القمع والإرهاب التي كان يمارسها النظام السابق ضد الرموز المؤثرة في المجتمع العراقي.

    وقال تحالف سائرون في بيان تلقته وكالة الأنباء العراقية (واع): "يستذكر العراقيون هذه الأيام مناسبة عظيمة وحدثا كبيرا وفاجعة مؤلمة وجريمة كبرى اقترفها نظام البعث المقبور ألا وهي اغتيال المرجع الناطق السيد الشهيد محمد محمد صادق الصدر ونجليه (تقدست اسرارهم)".

    وأضاف، أن "هذه الجريمة النكراء تكشف بكل وضوح عن أساليب القمع والارهاب والقتل التي كان يستخدمها النظام السابق ضد أصحاب الرأي والرموز المؤثرة في المجتمع العراقي، واستذكار الشهيد الصدر يمثل استذكارا لكل القيم والاهداف النبيلة التي ضحى من أجلها مرجعنا الحبيب والتي باتت مشاعل يستنير بها الاحرار في مسيرتهم نحو الإصلاح".

    وتابع البيان أن "ثورة الشهيد الصدر مثلت انتفاضة خالدة بوجه السلطة الظالمة ولعبت دورا محوريا في بناء المجتمع ونقد وتصحيح كل المظاهر السلبية التي كانت سائدة في تلك الفترة فكان حالة استثنائية في تأريخ العراق المعاصر انتجت جيلا واعيا تحمل مسؤولية الدفاع عن العراق والوقوف بوجه كل المشاريع الدخيلة التي تحاول تمزيق وحدته وتماسك شعبه".

    وأكد أن "الاستذكار الحقيقي لهذه الجريمة البشعة يتمثل في السير على منهج صاحب الذكرى لأنه بوصلة الباحثين عن الحقيقة في متاهات الحياة".

    وختم تحالف سائرون بيانه بالقول: "نتقدم بأصدق عبارات العزاء إلى الشعب العراقي وآل الصدر الكرام لاسيما السيد مقتدى الصدر (أعزه الله) ونجدد له عهد الوفاء في المضي على طريق الاصلاح تحت راية العراق متمسكين بقيادته وملبيين دعواته ومنفذين لكل اوامره خدمة للعراق وشعبه الكريم، السلام على شهيد الله الثائر وعلى نجليه وعلى جميع المستشهدين في طريقه، والخزي والعار لكل القتلة والمجرمين والفاسدين". 
    © 2005 - 2021 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media