10 قصص قصيرة ذكية: ذات الواجهة الجنوبية للسماء.! ـ متوالية سردية مؤتمتة في ثلاثة فصول
    الثلاثاء 15 يونيو / حزيران 2021 - 06:14
    أ. د. إشبيليا الجبوري
    رسامة وكاتبة وشاعرة ومديرة في وكالة ناسا للفضاء
    إلى معلمي وأستاذي العم (صديق الوالد) الشاعر العراقي الكبير سعدي يوسف (رحمه الله)
    ـ 0 ـ 
    أ أنتظر..؟٬ طائر الموانيء٬ تمطرت٬ اللطم سماء.! آه! لا؛ لحظات الأنتظار مفزعة٬ الشيوعي الأخير كثيرا.!٬ دفء الشاي بداخله٬ أنا مريضة٬ أدعوا الله أن يعزيني.!
    الفصل الأول
    ـ 1 ـ 
    الذي يقطع التذاكر لأولئك؛ والذي ينبغي أن يوجد؛ دعونا إليه ننتظر.!
    ـ 2 ـ 
    دعونا نبقى إليه٬ معا٬ الليلة حزينة وموجعة.!
    ـ 3 ـ
    كيف لي..٬ أن أسكن ليلته الأخيرة٬ وحيدة.! 
    ـ 4 ـ 
    على الرغم من رغبتك٬ ربما الحلوة/المرة٬ تحققت..٬ لك جناح طيرانها.!
    الفصل الثاني
    ـ 5 ـ
    نخيل "الأخضر"٬ من أبو الخصيب٬ الشيوعي الأخير٬ لم يكن حدثا.!
    ـ 6 ـ
    سواء قلت٬ أو فكرت٬ أو صيرت على فهمك؛ـ ستكون الليلة مصيبة.!
    ـ 7 ـ
    خد طين النخيل..؛ الذي يقتربك من بعضه البعض٬ يطفو في لطم.!
    ـ 8 
    من ليل المنافي إلى حداد صبح دجلة٬ حلم الليلة الماضية٬ تهتك الآن.!
    ـ 9 ـ   
    النوارس التي تجتاح الموانيء٬ لم يقوا الحزن هذي الليلة٬ أبدا.!
    الفصل الثالث
    ـ 10 ـ
    الليلة تعطيني لدغتها٬ من صمته الحار٬ لقد سخمتني٬ فرطت أدفن بدمعي.!٬ ظلمة٬ خلف الجنون٬ الصمت للا شيء٬ سماء القلب داكنة.!٬ دفء الشاي بداخله٬ أنا مريضة٬ أدعوا الله أن يعزيني.!. انتهت.
    06.14.21

    © 2005 - 2021 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media