أحزاب بلا دين!!
    الأربعاء 7 يوليو / تموز 2021 - 05:06
    د. صادق السامرائي
    الأحزاب دينها الكرسي , ولا دين لحزب سواه , والقول بالأحزاب الدينية , ضحك على الذقون , فربط الدين بأي حزب لا يتوافق والواقع.
    فهل وجدتم حزبا دينيا عبّر عن الدين الذي يدّعيه وهو في السلطة؟
    إن الكرسي يجرّد الأحزاب من محتواها , ويفرض إرادته عليها , ويمتهنها ويستعبدها , ويمنعها من التعبير العملي عن رؤاها وتطلعاتها , ويحكمها بإرادة القوة , ويدفع بها إلى ميادين الصراع من أجل البقاء في الكرسي.
    فلا يوجد حزب إدّعى بأنه ديني وتمكن من تمثيل دينه , بل يتصرف بما يتعارض وأبسط معايير وقيم الدين الذي يرفع راياته ويتسمى به.
    ولا يشذ حزب في تأريخ البشرية عن هذا السلوك المتناقض مع ما تدّعيه أحزاب الدين , لأنها تفشل في إبتكار الصيغ العملية للتعبير عن جوهر ما تؤمن به وتراه , وتتخذ لها مسارات منحرفة توهم نفسها بها , وتجعلها صراطا للويلات والتداعيات والدمار والخراب المستقيد.
    وتنفلت رغباتها وما فيها من العدوانية والشراسة الوحشية , فتفتك بالعباد والبلاد وتريد أن تبقى في الكرسي مهما كان الثمن.
    فلماذا تتحدث عن العلمانية , وغيرها من المصطلحات التي ترى أنها تفصل الدين عن الدولة , وهي الأحزاب المغالية , التي تنكر دينها وتدين بالكرسي وما يمليه عليها , فتجرد نظام الحكم من الدين , وتبدو أشد كراهية للدين من أي قوة أو حزب لا ديني.
    إنها لمهزلة سلوكية تتمرغ فيها الأجيال وتنزف طاقاتها , والمستفيد عدوها الطامع ببلادها!!

    د-صادق السامرائي

    © 2005 - 2021 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media