زعيما الكوريتين يتفقان على إعادة كل قنوات الاتصال واستعادة الثقة المتبادلة بين البلدين
    الثلاثاء 27 يوليو / تموز 2021 - 09:20
    [[article_title_text]]
    صورة من الأرشيف لمصافحة بين الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي إن والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون، ويبدو في الوسط الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب.
    (فرانس24/أ ف ب) - أصدرت رئاسة كوريا الجنوبية بيانا الثلاثاء تعلن فيه عن اتفاق سيول وبيونغ يانغ على إعادة فتح كل قنوات الاتصال التي كانت مغلقة بينهما منذ أكثر من عام من جانب أحادي. واتفق الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون ورئيس كوريا الجنوبية مون جاي على تعزيز إجراءات استعادة الثقة المتبادلة بين البلدين في "أقرب وقت ممكن والمضي قدما في العلاقة مرة أخرى".

    أعلنت الرئاسة الكوريّة الجنوبيّة في بيان الثلاثاء أن كوريا الشماليّة وكوريا الجنوبيّة اتّفقتا على إعادة قنوات الاتّصال التي كانت متوقّفة بينهما.

    وقطعت بيونغ يانغ في شكل أحادي هذه القنوات الرسميّة في حزيران/يونيو 2020 بعد تنديدها بمنشورات مناهضة لها قالت إنّ ناشطين أرسلوها إلى الشمال. لكنّ قادة البلدين تبادلا رسائل شخصيّة منذ نيسان/أبريل بهدف تحسين العلاقات، وفقاً لسيول.

    وجاء وقف قنوات الاتصال على الرغم من ثلاث قمم بين الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون ورئيس كوريا الجنوبية مون جاي إن عام 2018. لكن في إعلان مفاجئ، قال الجانبان إن كل قنوات الاتصال أعيدت صباح الثلاثاء.

    وذكرت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية أنه "وفقا للاتفاق الذي تم التوصل إليه بين القادة، اتخذ الشمال والجنوب إجراءً لإعادة تشغيل كل خطوط الاتصال بين الكوريتين اعتبارا من الساعة 10:00 في 27 تموز/يوليو".

    وقال مكتب مون إن "الزعيمين اتفقا أيضا على استعادة الثقة المتبادلة بين الكوريتين في أقرب وقت ممكن والمضي قدما في العلاقة مرة أخرى".

     

    فرانس24/أ ف ب
    © 2005 - 2021 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media