حراس اللاوعي.. خيره ماقل ودل 38
    السبت 29 يناير / كانون الثاني 2022 - 22:56
    د. أسامة حيدر
    اننا خير امة اخرجت للناس , هو ليس انطباعا بل مقاربة و شرخا او صدمة, لاننا لسنا بلا وعي لواقعنا بل نكابر من سوء وضعنا, لاننا نحتضن الماضي لحد المحافظة عليه لالتغيره, فالتقليد يتعارض مع المحافظة, التقليد هو تكرار الشئ لحد معرفته وليس التقليد بمعنى ان نكون متاخرين.

     بينما المحافظة هي الخوف من ان  ننتهي او ننمحي نهائيا وهي حالة تقيد او تكبل اصحابها ولها مايبررها . هنالك شعور بالهيمنة من قبل العالم الراسمالي المتعولم, لان العولمة ولدت بطريقة مشوهة عن الكونية, كما هو الفصل بين التقليد والتعولم  ولابد من الفصل بين العولمة والكونية ايضا.

    ما انتجته العولمة لدينا كعرب ومسلمين هو الاسلام السلفي والوهابية , والتي اختزلنا انفسنا بهذا الموقع الدنيوي وهو ماقدمناه كتطور حول مانحن فيه فالغرب طبق الديمقراطية في مجاله وطبق الهمجية في مجالنا.  فالعالم تحول الى مجتمع المدينة المجتمع المسالم والامن فيه مبدا المساواة في الحقوق بالاخذ والعطاء.( المواطنة لا الرعية)

     في مجتمعاتنا الشرقية التي لاتتوافق مع كل شئ مدني . بل الحقيقة هو صراع او معركة بين القوانين الانضباطية والالتزام وبين معركة لاعادة اعتبار ماهو روحي .كما اقترنت افريقيا وناسها بمرض الايدز لمقارنة حياتها المعاشية مع معيشة الحيوانات . هذه احد اوجه العولمة للاستحواذ على كوامن مافي افريقيا من مواد ومعادن وموقع جغرافي, متناسين الحضارة الفرعونية فيها.

    حقا ان الزمن لايغير احدا , بل يميز بين الانسان والمخلوقات .

    © 2005 - 2022 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media