الانسدادات المزمنة.. خيره ماقل ودل 41
    السبت 5 فبراير / شباط 2022 - 17:02
    د. أسامة حيدر
    عاند الحمار فعطلّ المرور وسبب الانسدادات في الشوارع.

     مصطلح سياسي بعد 2003. لايجاد مبرر واتهام الكتل فيما بينهافمثلا وضع صخرة بطريق العملية السياسية وعرقلة تصريف االمياه وطفح شوارع المدن. تبريرا عبعوبيا صدقه مسؤولي تلك المرحلة.

    بين كيانات تحمل الهويات الدينية واللصوصية تضيع معاير تشخيص الهوية والولاء والانتماء والذيول والخيانات والى اخر هذه المسميات التي عادة ماتكون سببا حقيقيا لاي انسدادات يعاد تكرار الفاضها وهم اسبابها الحقيقيون.

    البيئة المعطوبة بيئة قذرة ومشوهة المعالم فالنصاب والخائن والقمرجي والكذاب والقاتل لا يملك اي احساس في ضحيته. لذلك ترى التبريرات عديدة وغبية وهدامة. تعيش انسدادات فكرية لامجال لكي تنفتح برؤيا ومشروع يخدم حاجات الناس المهملة. انسداداتهم  ضمن مجاميعهم من  طلقاء سجون وبتهم متعددة اطلق سراحهم قبل 2003 واصبح الكثير منهم في مواقع لاتعنيه الا ماسيكسب من السحت الحرام . هؤلاء لم يحمل اي منهم حسا وادراكا في معانات الناس . لم يقراوا ماسبقهم ليتعلموا التربية الاخلاقية :
    عندما تم القبض على جيفارة طلب قبل لحظات من اعدامه . مقابلة مديرة المدرسة الابتدائية في قرية بوليفيا . لانه لاحظ الصف المدرسي الذي سيعدم فيه بلا زجاج نوافذ ليحمي الاطفال من البرد. شعرت المديرة بالرعب من طلب  مقابلتها وقالت : لقد بكيت عندما عاتبني على عدم وجود زجاج في النوافذ.

    النزيه لايتباهى بنزاهته , لانه يراها امرا طبيعيا.
    © 2005 - 2022 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media