لجنة تنسيق تجمع دعم الانتفاضة والتغيير: لتنتصر أرادة الشعب العراقي في الخلاص من طغمة القتل والمحاصصة والفساد
    الخميس 1 سبتمبر / أيلول 2022 - 08:16
    [[article_title_text]]
    آرشيف
    دشن صراع المتنفذين على السلطة والنفوذ يوم التاسع والعشرين من آب مرحلة، طالما حذرت منها قوى الشعب الخيرة ونحن منها ، ولم تستطع كل التطمينات الصادقة والمنافقة تجاوز سقوط شهداء وضحايا أبرياء جدد.

    لقد كشفت الاحداث الدامية لليومين الماضيين ، عن عجز نظام المحاصصة الاثنية – الطائفية والدولة الفاشلة التي انشأها، من الوصول الى حل سلمي للصراع الدائر منذ اعلان النتائج النهائية للانتخابات التي كان يراد لها اسدال الستار على جرائم المتنفذين بحق شهداء انتفاضة تشرين 2019 . كما وأكدت هذه الاحداث على أن التماهي والتعويل على أي طرف من أطراف الطغمة الحاكمة في السيرعلى طريق ’’الاصلاح والتغيير’’ كما يدعون ماهو إلاّ محض وهم . 

    ولا يسعنا في هذه الايام الحرجة التي يعيشها أبناء شعبنا، الا إعادة التأكيد مجددا على ثوابت الطيف العراقي الديمقراطي الواسع، والمتمثلة في رفض وأدانة العنف كوسيلة للتعامل مع المتظاهرين السلمين وكذلك اللجوء الى الصدام المسلح من قبل القوى المتصارعة على السلطة ، ودفع البلاد على طريق الاقتتال والدمار . كما ونؤكد على شرعية نضال الشعب العراقي بتنوعه المجتمعي والثقافي في سبيل تحقيق أحلامه النبيلة في إقامة دولة المؤسسات الوطنية الديمقراطية القادرة حقا على محاربة الفساد، وحصر السلاح بيد الدولة، واستعادة سيادة العراق الوطنية التي ثلمها الولاء لقوى إقليمية ودولية متعددة. ومحاسبة قتلة شهداء تشرين وجميع الشهداء الذين تم اغتيالهم طيلة العشرين عاما الأخيرة.

    وبالنظر لحراجة المشهد وعمق الخراب ، ندعو كل قوى التغيير الديمقراطية وقوى الحركة الاحتجاجية وكافة الفعاليات الثقافية والاجتماعية والنقابات والشخصيات الى الاجتماع الفوري للاتفاق على طرح برنامجها كبديل سياسي قادم في خارطة طريق و باهداف وخطط واضحة لاتقبل التأويل وآليات وادوات عمل ناجعة من اجل تحقيق التغيير المنشود ،  والنزول الى محتشدات الناس واقناعها بضرورة التغيير الجذري والشامل من خلال فعاليات احتجاجية سياسية وثقافية على طول الوطن وعرضه ، تلامس هموم الناس ومعاناتهم و تعرّف برؤية القوى الديموقراطية لمضمون وهدف التغييرالتفصيلي والمهمة التاريخية الملقاة على عاتقها ، مستندين إلى قيم الوطنية والعدالة والديمقراطية، ومتمسكين بروح المثابرة والإصرار على توجيه التطور السياسي في بلدنا نحو تجسيد تلك القيم والدفع باتجاه تشكيل حكومة انتقالية من شخصيات يمكن الركون الى نزاهتها ووطنيتها واستقلالها عن محاور الصراع الدائر ورعاتهم . تركز على مهمة العبور بالبلاد الى شاطئ الأمان عبر تهيئة مستلزمات اجراء انتخابات جديدة استنادا الى منظومة انتخابية تضمن العدل والمساواة بين المتنافسين في الحصول على نقطة شروع عادلة للجميع. وتمنع توظيف المال السياسي والسلاح غير الشرعي والتزوير وفرض الارادات.

    ولا يمكن تحقيق ذلك بدون سلوك ملموس للسلطة القضائية يضمن مصلحة البلاد ويعيد جسور الثقة بها ، وبالتالي يوقف عملية انزلاق البلاد الى المجهول ، ونؤكد هنا على وقف عمليات انتهاك السيادة العراقية بكل اشكالها ومن أي طرف كان . 

    وأخيرا لا بد من دعوة جميع قوى الخير في العالم للوقوف الى جانب شعبنا وقواه الحية لتجاوز المنزلقات الخطيرة التي تحيط به.

    سنظل الى جانب نضال شعبنا بكل الوسائل المتاحة لتحقيق التغيير الجذري والشامل .

    المجد لشهيدات وشهداء شعبنا، والهزيمة للقتلة والفاسدين وقوى المحاصصة المقيتة .

    والنصر حليف الشعوب المناضلة ...

    لجنة تنسيق تجمع دعم الانتفاضة والتغيير في العراق
    الاثنين المصادف 30 آب 2022
    © 2005 - 2022 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media